_
فيسبوكيات

فيسبوكيات

نفتتح فيسبوكيات هذا الأسبوع مع بوست مضحك متداول، من وحي مناسبة عيد الأم نهاية الأسبوع الماضي، يقول البوست:

«ما حدا كسرلي قلبي غير ابن جيرانا الصغير.. مبارح اشترى شحاطة لأمو هدية.. اليوم أكل قتلة فيها».
حول الخبر المتداول الذي يقول: «عقوبات حتى 3 سنوات لمن يشغل الأطفال.. وغرامات مالية بحق المتسولين»، فيما يلي بعض التعليقات التي أوردها المواطنون:
«لماذا لا تتم معالجة الأسباب؟ الفقر والغلاء وضعف الرواتب والأجور ستدفع الكبار للتسول وليس الصغار.. ».
«شبعو الناس أكل مابضل متسول.. أمنوا فرص عمل ورواتب مابضل متسول».
حول ما أورده عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة دمشق عن: «إلغاء الموافقات الممنوحة للميكرو باصات العاملة على تخديم المدارس والقطاعات الخاصة»، نورد تعليقات بعض المواطنين:
«المفروض هيك قرار يصدر بعد انتهاء العام الدراسي.. اللي بالمدارس ولادنا والعمال بالخاص والعام أخواتنا وأهلنا.. لازمهن وسائل نقل... ما بيجوز يعطي ترخيص لنقلهن.. ونقطعهن بقرار مزاجي بدون دراسة».
«هههههه هلق خلقو أزمة جديدة حاسس عم يجربو فينا أو ما حدى منهن عنده خبرة بشغله وهاد الأصح».
وحول الخبر الذي يقول: «لا علاقة لمؤسسة الكهرباء بالقطع المتكرر!!.. والحديث عن الحمايات الترددية والحمولات»، علق الكثير من المواطنين، وفيما يلي البعض منها:
«أيوا يعني تقصدوا وزارة الثقافة هي المسؤولة إلا وزارة الزراعة حيرتونا.. خبرونا أي وزارة مسؤولة عن الكهربا رجاء».
«وما ذنب المواطنين الذين يخسرون آلاف الليرات في تصليح أجهزتهم الكهربائية المنزلية.. ألا يمكن الاستعاضة عن تلك الحمايات بتقنيه يكون فيها الحماية لجيوب فقراء الدخل المحدود الذين يشترون البراد أو الغسالة بشق الأنفس»؟!.
وحول خبر وزارة النفط الذي يقول: «سيتم تطبيق أتمتة توزيع أسطوانات الغاز المنزلي بواسطة البطاقة الذكية في دمشق اعتباراً من 25/3/2019»، إليكم بعض التعليقات:
«بس ما يصير فينا متل المازوت ماعاد شفناه غير حر».
«والله العظيم تعبنا من هالقرارات لك عيب العالم بتطلع لقدام ونحنا عم نرجع لورا».
أخيراً، نختم ببوست من إحدى الصفحات الشخصية يقول: «معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك: تم خلال الأسبوع الماضي ضبط مخللات بأصبغة ممنوعة، ومع المتابعة تبين أنه تم تأمين الأصبغة من مكتب عقاري لديه سجل تجاري لتجارة واستيراد المواد الغذائية».
المضحك بالخبر أنو السجل التجاري بيصدر عن طريق مديريات حماية المستهلك التابعة للوزارة وبحسب تعليماتها أصلاً..!! قال مكتب عقاري لتجارة واستيراد المواد الغذائية.. يعني هاد اللي كان بالطب صار بالبيطرة.. بس رسمياً.. أما شو متابعة..؟!».
وناقل الكفر ليس بكافر

معلومات إضافية

العدد رقم:
906
آخر تعديل على الثلاثاء, 26 آذار/مارس 2019 19:00

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية