_
الزراعة السورية بلا عمال

الزراعة السورية بلا عمال

تراجعت نسبة المشتغلين في الزراعة من 56% من إجمالي المشتغلين السوريين في عام 1971، إلى 6.8% في عام 2014. انهيار كبير ساهمت فيه بالدرجة الأولى سنوات الأزمة. وفق ما ذكرته دراسة للمهندس عبد الرحمن قرنفلة. هذا التغير الكبير في طبيعة النشاط الاقتصادي السوري، يرتبط بالهجرة من الريف إلى المدينة سواء طوعاً أو قسراً.

كما أشارت الدراسة إلى أن أكثر من 80% من أزمات المهاجرين قسرياً من الريف تدوم لأكثر من 10 سنوات, في حين تدوم اثنتان من أصل خمس مدة تزيد على 20 سنة، ووفقاً للبيانات المتاحة من الدراسة فقد عادت نسبة المشتغلين بالزراعة في سورية إلى الارتفاع بنسبة 2.7% خلال الفترة بين عامي 2014 و2015.
وكانت تقديرات لقاسيون قد أشارت إلى أن الريف السوري قد خسر نسبة 30% من سكانه، بينما نصف سكان الريف السوري في 2011، لا زالوا مستقرين في قراهم وبلداتهم، والنصف الآخر نزح أو هاجر.

معلومات إضافية

العدد رقم:
906
آخر تعديل على الأربعاء, 27 آذار/مارس 2019 14:20